U3F1ZWV6ZTM3MTYyNjMxNjRfQWN0aXZhdGlvbjQyMTAwMTM3Nzk5
recent
أخبار ساخنة

ما هي الشبكة المظلمة ؟ | الإنترنت المظلم 2021 Dark web


ما هي الشبكة المظلمة ؟ | الإنترنت المظلم 2021 Dark web


بالنسبة للاشخاص الذين سمعوا عن المواقع المخيفة لترويج المخدرات والمواقع الخاصة لمحبي التعذيب أو حتى المواقع الإباحية المحظورة والغير قانونية فهنا  يتم استخدام مصطلح الشبكة العميقة (Deep Web) لهذه الغاية مع العلم انها  كبيرة جداً وأكبر من الجزء الظاهر من الإنترنت ، فمع ذلك فان الشبكة العميقة أكبر بكثير من الشبكة السطحية مقارنة بالاشخاص الذين يرتادون المواقع المخفية.


ما هي الشبكة المظلمة ؟


ما هي الشبكة المظلمة ؟


ففالجزء الخاص بكون الشبكة العميقة مكونة من مواقع خفية للأمور الإجرامية وغير القانونية المظللة، فالمكان الذي يحتوي هذه الامور  من المواقع يسمى الشبكة المظلمة (Dark Web) وعلى عكس ما يروج له من حيث الحجم الهائل، فالشبكة المظلمة صغيرة جداً ولا يمكن مقارنتها أبداً بالحجم الكبير للشبكة السطحية. فالشبكة المظلمة في الواقع هي جزء من الشبكة العميقة، ومن هنا يأتي سوء الفهم حول المصطلحين، فأي موقع لا تستطيع الوصول إليه من خلال متصفح إنترنت معتاد ومحرك بحث هنا نجزم  انه جزءاً من الشبكة العميقة.

وبالنسبة للشبكة المظلمة فالأمر اصبح واضح ، فإن كنت تنوي الدخول لمتصفح الإنترنت الخاص بك مثل Google Chrome أو Mozilla Firefox لن يفيدك في الأمر، واستخدام Google لن يوصلك إلى موقع على الشبكة المظلمة بل تحتاج لبرمجيات خاصة معروفة باسم Tor Browser (سأشرح سبب الحاجة لها ومصدر اسمها في الفقرة التالية) لتتمكن من الوصول إلى تلك المواقع التي تأتي باشكال مختلفه عما ذكرناه بالاعلى ، فهي لا تأتي بلواحق مثل .com و.net و.org بل تنتهي بلاحقة .onion وبدلاً من كون اسم الموقع هو عنوانه، فالعنوان يأتي على شكل رمز من 16 رمزاً يبدو عشوائياً تماماً.


ما المميز إذاً في الشبكة المظلمة لتكون مكاناً يقصده البعض بدلاً من الويب المعتاد؟


لا أحد سيكلف نفسه عناء الاتصالات البطيئة المعتاد عليها واستخدام برمجيات مظللة للوصول لما هو متاح دون هذا العناء.

هنا يأتي دور الشبكة المخفية ، ففي حال كنت على الإنترنت المعتاد ببساطة أنت ظاهرا  للعديد من الجهات، فمزود الخدمة يعرف تماماً أي مواقع تستخدم والوقت الذي تقضيه متصلاً، والمواقع بحد ذاتها تمتلك الوصول إلى موقعك الجغرافي التقريبي وكثيراً ما تتبع المواقع الأخرى التي تتصفحها ونوع الجهاز الذي تتصفح منه وإصدار النظام والمتصفح المستخدم.

هذه الأمور ليست حالات خاصة، بل هي الحالة المعتادة، ففي أي وقت تتصفح فيه الإنترنت هناك الكثير من الأطراف التي تمتلك الوصول لبعض معلوماتك الأساسية ونظرياً يمكنها تتبعك حتى.

لكن في الجانب المظلم (من الويب وليس من عالم Star Wars) الأمور مختلفة، ومعلوماتك الأساسية غالباً محمية، وتتبع نشاطك الإلكتروني من قبل مزود الخدمة مثلاً أو من قبل الحكومة أمر شبه مستحيل، كما أن معرفة المواقع بمعلوماتك أمر مستبعد إلى حد بعيد، لذا بالنسبة لمحبي الخصوصية أو المرغمين عليها (كممارسي النشاطات غير الشرعية) فالشبكة المظلمة هي المكان الأفضل للتخفي بعيداً عن أعين المراقبين.


كيف تصل إلى الشبكة المظلمة؟


الوصول إلى الشبكة المظلمة ليس صعباً فهو متاح لأي شخص يمتلك ااتصال انترنت مستقراً ويفضل ان يكون سريع بالإضافة لحاسوب أو هاتف ذكي يستخدم نظام Android (حالياً الأمر غير متاح لنظام iOS الموجود على هواتف iPhone وأجهزة iPad اللوحية) بسبب التقييد الكبير الذي يفرضه النظام على عمل التطبيقات حالياً، لكن على العموم فالاتصال بالشبكة لا يتطلب أي جهاز إضافي سوى حاسوب أو هاتف ذكي فقط. ومن الناحية البرمجية، لا يمكن استخدام المتصفح المعتاد للوصول للشبكة المظلمة، بل يجب تثبيت برمجيات خاصة سواء كانت

متصفح Tor للحواسيب، أو تطبيقي Orbit وOr fox لنظام Android حيث أن أحدهما يؤمن الاتصال بشبكة الانترنت فيما أن الآخر هو إصدار معدل من متصفح Mozilla Firefox يستطيع الوصول إلى الشبكة بروابط غير معتادة.

أخيراً يجب أن يكون لديك رابط للموقع الذي ترغب بالوصول إليه، فعلى عكس الشبكة السطحية، هنا لا يوجد محرك بحث يفهرس جميع ما هو موجود على الشبكة، بل يجب أن تعرف رابط الموقع الذي تنوي الدخول إليه، والذي يتكون من 16رمزا محرفاً متبوعة بلاحقة .onion.

على الشبكة يوجد عدة مواقع ”فهرست“ هي أقرب ما يمكن الوصول إليه بشأن البحث، حيث تقوم هذه المواقع بجدولة أجزاء من المحتوى الموجود وعرضها على شكل قوائم مع وجود بيزة للبحث عن أسماء المواقع وليس محتواها بالطبع.

هذه المواقع توفر عادة أجزاء صغيرة نسبياً من الحجم الكامل للشبكة المظلمة، مما يعني أن العدد الكلي للمواقع الغير معروف حقاً لكن في الوقت الحالي يتوقع أنه يقارب سبعون الف موقع تقريباً مقارنة بأكثر من مليار موقع على الشبكة السطحية (تم تحقيق هذا العدد منذ عام 2014 لذا فالعدد الحالي على الأرجح أكبرفي وقتنا الحالي).

الاسمبريد إلكترونيرسالة